مدرسة احمد شلباية الثانوية بنات بالمنزلة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة/رجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي/
حتى يتيح لكم المشاركة الفعالة في المنتدي......... تحيات ادارة المنتدى ...
أ/حمدي البسرة

دور الاخصائي النفسي بالمدرسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دور الاخصائي النفسي بالمدرسة

مُساهمة من طرف أميمة الكيال في الإثنين 08 فبراير 2010, 4:26 am



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخصائي النفسي بالمدرسة هو احد الأركان الأساسية في العملية التعليمية ليس في مصر فقط وإنما في كل دول العالم فعلي عاتقة تقع مسئولية التقويم النفسي للطلاب وعلاج حالات الانطواء والخجل والميول العدوانية والكثير من الحالات المشابهة وعمل الأخصائي النفسي يحتاج لصبر متزايد ومثابرة وخاصة عندما يتعامل أولياء الأمور بحساسية زائدة مع حالات أبنائهم وذلك لاعتقادهم أن مجرد عرضهم على الأخصائي النفسي هو اتهام بالتخلف والجنون

sunny sunny sunny
متى بدأ عمل الأخصائي النفسي بالمدارس

بدأ عمل الأخصائي النفسي بالمدارس منذ سنوات عديدة قد تزيد علي الخمسة عشر عاما حيث كانوا قبل ذلك مكتفين بالأخصائي الاجتماعي فقط .

ما هي طبيعة عمل الأخصائي النفسي

1- الفحص والإرشاد النفسي .
2- الاستشارات النفسية .
3- التدخل العلمي ( التشخيص والعلاج ) .
4- إجراء البحوث الخدمية الميدانية .
5- تنمية الإمكانات البشرية .
6- التوجيه التربوي والتعليمى.
7- تقويم البرامج التربوية والعلاج .

bounce bounce bounce
الحالات التي يعالجها الأخصائي النفسي

هي جميع الحالات النفسية داخل المدرسة مثل حالات :
1 - التأخر الدراسي
2- الغياب
3- الخجل
4- العنف والعدوان
5- حالات الانطواء
6- الحالات السيكوباتية
7- الغضب
8- النظافة والمظهر العام
9 - قلق الامتحان
10 - توكيد الذات
11- التدخين والمخدرات
12- الضغوط النفسية
13- صعوبات التعلم
14 - الثقة بالنفس
15- اتخاذ القرار


آليات العمل المستخدمة في إنجاز أعمال الأخصائي النفسي

آليات العمل لإنجاز المهام الموكلة للأخصائي النفسي تتلخص في الأتي :

1- عمل تعريف داخل الفصول عن طبيعة عمل الأخصائي النفسي .
2- استخدام فقرة إذاعية وذلك بعمل فقرة إذاعية خاصة بالأخصائي النفسي بين الحين والأخر .
3- عمل دعاية داخل حجرة الأخصائي النفسي وداخل نطاق المدرسة عن أهمية اللجوء للأخصائي النفسي وتوضيح الفرق بينه وبين الأخصائي الاجتماعي بالمدرسة .
4- دخول الفصول وعمل محاضرات وندوات .
5- عمل بعض الزيارات الميدانية للطلاب خارج المدرسة .
6- عمل صندوق للأخصائي النفسي للشكاوى والمقترحات ولعرض الحالات النفسية التي يستحي أصحابها من عرضها مباشرة وهذا الصندوق يوضع في مكان بارز داخل المدرسة مع سهولة وضع الخطابات فيه .
7- عمل سجلات نفسية بالحالات الجاري متابعتها.
8- عمل مسابقات وأبحاث وتقارير تحفز الطلاب علي البحث
عن المعلومات .

* * هذه الآليات كافية لتحقيق تقدم مع الحالات التي ترد للأخصائي ولكن نحن لا نقف عند هذا الحد فقط .


التعاليم الدينية تعين في علاج المشكلات التي تواجه الأخصائي

الصبر والصلاة .. أي مشكلة أياً كانت فهي تأخذ وقتاً .. وهذا الوقت يسمي الصبر علي المشكلة وأما الصلاة فهي عماد الدين وصلة بين العبد وربه .فتعاليم الإسلام تهتم بالإنسان منذ طفولته .. و تعد هذه المرحلة من أهم مراحل الحياة ففيها يرسخ ما يرسخ في نفس الطفل سواء تعليم ديني ودنيوي وسأعطيك مقارنة بين طفل في مرحلة الطفولة تربى في المسجد على تعاليم ديننا الحنيف من صلاة وزكاة وصيام وصدقه وعلي المعاني الإسلامية الصحيحة بخلاف طفل لا يذهب إلي المسجد ولا يعلم من تعليم دينه شيئاً .. ويستيقظ علي قنوات الأغاني وينام على قنوات الأفلام .. الخوف هنا ليس على شبابنا ولكن الخوف على أطفالنا .. النبات الذي لم ينمو بعد .

الكتب التي تعين الوالدين للوصول للاستقرار النفسي لأبنائهم

كتب الصحة النفسية التي تتناول المشكلات التي تصيب الأبناء في مرحلة الطفولة والمراهقة والبلوغ وحتى سن اليأس أيضا وهي كتب من السهل قراءتها والتصفح فيها مع العلم أنها سهلة القراءة حتى لمن لم يدرس علم النفس مسبقاً مع وضع أمثلة حية وعلاجها .

توجيهات ننصح بها الوالدين في التعامل مع الأبناء

أولا : وقبل كل شيء إعطائهم الحب والأمان حيث أن فاقد الشيء لا يعطيه .
ثانياً : لابد أن يصاحب ويصادق الأب والأم حتى توجد مصارحة داخل الأسرة عن أي مشكلة تطرح نفسها فجأة .
ثالثاً : عدم المبالغة في حب ابن علي حساب آخر داخل الأسرة فذلك ادعي لوجود كراهية بين الأبناء فالعدل والمساواة في المعاملة هي الضمان الوحيد للاستقرار .
رابعاً : لا بد من اتفاق الكلمة بين الوالدين فتضارب الآراء بين الوالدين يفرق الأبناء ويشتتهم .
خامساً : إذا وجد الابن الاحترام والحب بين الأبوين فسوف تراه تلقائياً يوجه حبه نحوهما.
سادسا : وضع الأبوين خط احمر للابن لا يحيد عنه أطلاقا يجعله دائما أمام عينيه ويعاقب إذا تعداه .
سابعاً : ضرورة مدح الابن إذا أتي بفعل سديد وعقابه إذا أتي بفعل خطأ 00 وهذه طريقة هامة لمعرفة الصواب والخطأ .
ثامناً : ضرورة إلزام الابن بالتعاون داخل الأسرة .

Smile Smile Smile
شـكــ وبارك الله فيكم ـــرا لكم ... لكم فريق عمل المنتدى مني أجمل تحية .
موفقين بإذن الله ...
اختكم في الله
أميمة الكيال
الاخصائية النفسية بالمدرسة



أميمة الكيال

عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 07/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دور الاخصائي النفسي بالمدرسة

مُساهمة من طرف محمد مختار غنيم في الأربعاء 10 فبراير 2010, 12:10 am

أحسنت ياأستاذة أميمة

محمد مختار غنيم

عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 02/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى